سر قومي عاد وثمود المجهولين

عندما رزقنا بطفلنا الثاني، كانت إبنة فسألت زوجتي أن تقترح إسما لها. فقالت “أحب الأسماء إلي هو ‘أسمى’ ولكن أخوك قد سمى إبنته بذلك الإسم. وبعد ‘أسمى’ فإن ‘إرم’ أحب الأسماء إلي.”

فقلت لها “ولكن أليس ‘إرم’ مدينة قوم عاد التي دمرها الله؟”

فقالت زوجتي “إذا فما رأيك في إسم ‘آسية’، لإنني أحبه؟‎‏”

كنت أعرف معنى “آسية” فقلت لها “هذا إسم جميل وهو من أصل يوناني ومعناه ‘مرحبا’. سيدنا آدم كان يونانيا وسمى تركيا بذلك الإسم لأنها رحبت إبنه ‘قابيل’.”

وبذلك إتفقنا على تسمية إبنتنا “آسية”.‏

ولكن بعد أيام تذكرت كتيب زوجتي الذي يحتوي على الأسماء الإسلامية وبحثت عن معنى إسم “إرم” لأنني احترت لماذا يسمي الباكستانيون بناتهم بذلك الإسم المريب.

وعندها أصبت بصدمة لكون “إرم” من أصل فارسي ومعناه “حدائق‎‏”!‏

أخبرت زوجتي تلك الحقيقة وسمينا إبنتنا “آسية إرم”.

والآن فلنقرأ آيات سورة الفجر لنرى إن كانت هذه المعلومة الجديدة تشرح ما تعنيه الآيات أيضا أم لا:

“ألم تر كيف فعل ربك بعاد؟ حدائق ذات العماد. التي لم يخلق مثلها في البلاد!”

‏‎حدائق بابليون المعلقة!

فعلا فهي من عجائب الدنيا السبع وليس لها نظير في البلاد!

وبفضل إبنتي وزوجتي إستطعت حل لغز قومي عاد وثمود المذكورين مرارا وتكرارا في القرآن دون أن يستطيع علماء المسلمين بحث مدنهم أو أي أثر لها وأصبحت تلك الأقوام سبب إحراج شديد لكافة المسلمين بسبب إتهام الناس لهم بإلإيمان بالأساطير الكاذبة.

و فعلا فإن إمبراطورية بابليون يعتبرها علماء اليهود والنصارى منبع السحر (تحريف الدين) وجميع الخبائث والقرآن أيضا يؤكد أن مدينة بابل هي أصل السحر.

أقترح عليكم الإستماع إلى أغنية بوني إيم “أنهار بابليون”
Rivers of Babylon

ولكن القرآن يخلط بين قصة دمار قومي عاد وثمود. ولكنها تعني بابليون في جنوب العراق والامبراطورية الآرية في شمال العراق. وكلاهما كانتا إمبراطوريتان إسلاميتان شريرتان.

عدا هذا الخلط في الأسماء وقصتي الدمار، فإن القرآن أيضا يذكر ناقة عظيمة في قصة قوم ثمود. طبعا تلك أكذوبة فاضحة القصد منها تنبيه القارئ إلى وجود أخطاء و أكاذيب.

والآن دعوني أخبركم بعض حكم الله التي لا نفهمها في وقتها.

عندما رزق أخي الأكبر بإبنته الثانية في عام 1997م، طلب منا إقتراح إسم لها. إقترحت أختي الصغرى إسم “مها” ولكنني إعترضت بشدة على ذلك الإسم المشؤوم واقترحت إسم “أسمى” لكونه إسما نبيلا يليق بإبنة.

فبسب ما قمت به من أجل إبنة في عام 97م، احتارت زوجتي في تسمية إبنتنا في عام 2009م وبسبب حيرتها، فهمت لغز عاد وثمود!

أليست حكم الله مستحيلة فهمها ما لم يرد الله؟

Advertisements
سر قومي عاد وثمود المجهولين

One thought on “سر قومي عاد وثمود المجهولين

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s